من نحن ، وماذا نريد

8 03 2013

نحن مجموعة من العمال والكادحين وخريجي الجامعات والطلاب والفلاحين الفقراء نريد الخلاص      لهذا الشعب من مشاكله التي يعاني منها منذ آلاف السنين وقد إخترنا الإشتراكية كنهج علمي لتغيير   واقع بلدنا الحبيب لتقديم البديل للشعب المصري المتمثل في ثورة إشتراكية حقيقية بحيث تقضي       على إستغلال الإنسان لأخيه الإنسان .

أخي المواطن ؛ إن على مدار عشرات الآلاف من السنين والإنسان يكافح من أجل وجود حياة خالية     من الظلم والفقر والجوع والمرض والإستغلال والتخلف ، وكل من دافع عن حقوق الغلابة إتُهِم      بأبشع الإتهامات من كفر ومعاداة قوانين الطبيعة ، فعلى سبيل المثال في شبه الجزيرة العربية كان              أبو ذر الغفاري يرفع صوته دفاعاً عن حقوق الفقراء والعبيد وله مقولة مشهورة وهي ” عجبت لمن    لا يجد قوت يومه ولا يخرج على الناس شاهراً سيفه ” وكانت النتيجة نفيه وحيداً في الصحراء .    وكذلك سبارتاكوس قائد ثورة العبيد بالدولة الرومانية حيث كان نظام العبودية قائماً وقتئِذٍ وكافح وناضل من أجل العبيد وحرياتهم وكانت النتيجة أن صُلِب على جذوع الأشجار وتُرِك جسده للطيور الجارحة .    ثم في العصر الحديث كان ظهور الفيلسوف العظيم كارل ماركس الذي دافع عن حقوق العمال والفقراء والمهمشين وكافة الشغيلة ، إن كارل ماركس بدراسته للتاريخ وعلوم الإقتصاد والفلسفة إكتشف أن هناك من يعمل وينتج وهناك من يعيش عالة على المنتجين ويسرق جهدهم وعرقهم وقال بأن الحل في خلاص الشعوب من الفقر والجوع والمرض وإنقاذ البشرية من الحروب والدمار يتم بأن تكون الأرض         لمن يزرعها والإنتاج لمن ينتجه ولابد من أن يتحد كل المضطهدين ضد مستغليهم من الرأسماليين ، فكانت النتيجة فصله من عمله بالجامعة وتم نفيه لعدة دول وعاش مطارداً بقية حياته . وفي مطلع القرن العشرين ظهر الرفيق فلاديمير لينين ورفاقه البلاشفة في روسيا وقاموا بثورة إشتراكية نقلت روسيا   من دولة متخلفة إلى مصافِ الدول العظمى وغيروا شكل العالم وخريطته لصالح الفقراء وأصبح للفقراء قيمة وكلمة مسموعة بين الشعوب ، وعانى لينين ورفاقه قبل إنتصارهم من الأكاذيب والإتهامات والنفي والإعتقال فقط لأنهم ينادون بحقوق العمال والفقراء . وفي الجانب الآخر من العالم كان الرفيق         فيدل كاسترو وتشي جيفارا والرفاق المناضلين الذين تحملوا السجن والمعاناة في كفاحهم من أجل تحرير الشعب الكوبي الذي كان يئِن تحت حكم ديكتاتوري عميل للولايات المتحدة وقاموا بالاستيلاء على السلطة وتحرير الشعب وتخليصه من آلامه ، وكانت النتيجة أن تم تصفية الرفيق جيفارا من عملاء المخابرات الأمريكية في غابات بوليفيا وذلك لأنه دافع عن الفقراء والمضطهدين في العالم .

شعب مصر العظيم .. نحن كحزب شيوعي ثوري نسعى لتغيير مصر وإقامة نظام إشتراكي وندعوكم للكفاح معنا من أجل القيام بثورة إشتراكية للخلاص من مشاكلنا التي سببها الرئيسي والأساسي هو الرأسمالية واستغلال الإنسان لأخية الإنسان .

عاش كفاح الشعب المصري .. عاش كفاح الشيوعيين .. عاش الحزب الشيوعي الثوري

إما الإشتراكية وإما البربرية

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: