بيان جماهيري – صندوق النقد الدولي

15 08 2016

%d8%b5%d9%86%d8%af%d9%88%d9%82-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%82%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a

صندوق النقد الدولي
شعب مصر العظيم، يا شباب مصر ويا حاضره ومستقبله، الرفيقات والرفاق الأعزاء
في ظل الأزمة الطاحنة التي يمر بها الشعب المصري، وإرتفاع الأسعار في كل شئ بشكل جنوني ويومي
يستهين النظام الحاكم بشعب مصر ويعقد إتفاقية مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار على مدار 3 سنوات
ومن المعروف عن صندوق النقد الدولي وتجاربه مع عدة دول ثبت أن له شروطاً مجحفة ضد الفقراء والعمال وحلفائهم من الفلاحين الفقراء
هذه الشروط تتمثل في الآتي :-
– رفع الدعم كلياً ونهائياً عن كافة السلع
– بيع القطاع العام والتخلص منه نهائياً
– خصخصة كل شئ من خدمات أساسية ( كالصحة والتعليم وغيرها من الخدمات )
– إطلاق يد رجال الأعمال والمستثمرين في نهب وسرقة وإستغلال الشعب المصري
– ربط السوق المصري بالرأسمال العالمي أكثر وأكثر، والذي تقوده أمريكا المهيمنة على صندوق النقد الدولي إضافة للتبعية الكاملة للإمبريالية الأمريكية وتنفيذ كافة طلباتها حتى تصدير جيشنا لخدمة المشروع الإمبرياالي في المنطقة
وذلك ينهي أي صفة وطنية يدعيها النظام الحاكم في خدمة شعبه، بل أصبح هذا النظام أداة تنفيذية في يد صندوق النقد الدولي ومموليه وعلى رأسهم أمريكا
ثم يخرج علينا النظام الحاكم والمطبلتية بكذبة أنه لا توجد شروط للقرض، بالرغم من تصريحات مفاوضي صندوق النقد بالقاهرة التي قالت علناً شروط إقتصادية كإلغاء الدعم وفرض ضريبة القيمة المضافة وإصلاح قوانين الإستثمار “بما يسهل النهب المنظم” والقضاء على القطاع العام نهائياً، ويؤكد ذلك ما تم نشره في المجلات الإقتصادية العالمية وموقع صندوق النقد الدولي ذاته
كل ذلك يتم في ظل نظام عسكري فاشي يدعي الوطنية ويبيع البلد طولاً وعرضاً ويجوع شعبه ويصدر الرصاص إلى صدور من يطالب بحياة أفضل لهذا الشعب ومن يدافع عن الفقراء وعن الوطن ضد البيع
فعلى سبيل المثال مؤخراً وبتاريخ 16 أغسطس 2016 محاكمة عسكرية لعمال الترسانة البحرية بالأسكندرية لمجرد مطالبتهم بحقوقهم في لقمة عيش شريفة
فنظام عسكري فاشي مثل هذا النظام لا يحمل في باطنه أي أمل في مشروع قومي في الصناعة والزراعة ينقذ بلدنا من الفقر والجوع والبطالة والتبعية، حتى أصبح هذا النظام رمزاً للتبعية بل ودليلاً عليها.
أي إستهانة هذه التي يستهين بها هذا النظام بالشعب المصري وكأنه غير موجود، فمرة يفاجئنا ببيع أراضي الوطن “جزيرتي تيران وصنافير” لأسياده من آل سعود عملاء الإمبريالية الأمريكية بعد مفاوضات دامت أكثر من 3 شهور بدون علم الشعب المصري وبتعمد التعتيم على تلك المفاوضات أو نشر أي أخبار عنها.
وترجع ريما لعادتها القديمة، ومرة تانية يستهين النظام الحاكم بالشعب المصري ويفاجئنا بنجاح مفاوضاته مع صندوق النقد الدولي والإتفاق على هذا القرض ذو الشروط المجحفة، بالرغم من أن تلك المفاوضات دامت أيضاً أكثر من 3 شهور بدون حس ولا خبر، وبتعتيم كامل أيضاً على الشعب المصري
فبأي قرارات ومفاوضات أخرى سيطالعنا هذا النظام، وما خفي كان أعظم
فهل الحل في الإقتراض من الخارج بشروط غاية في الإجحاف لتدمير الوطن وشعبه !؟ أم في مشروع وطني يحقق الإستقلال الوطني في الصناعة والزراعة ويحد من إستيراد السلع ويقوم بالإنتاج بدلاً عن ذلك !؟
يا جماهير شعبنا البطلة إن الأمل مفقود في ذلك النظام جملةً وتفصيلاً، ولا حل سوى مواجهة جماهيرية لذلك النظام وسياساته تطيح به وتتبنى الجماهير مشروعها القومي للخلاص من الفقر والجوع والبطالة والتبعية
ويتمثل مشروع الخلاص في النقاط التالية كبداية لبلد حر مستقل وشعب سعيد :-
1. رجوع القطاع العام بدون قيد أو شرط، وإعادة تشغيل المصانع المغلقة وتطوير الصناعة الوطنية حتى تستطيع تلبية إحتياجات الشعب على كافة المستويات
2. البدء في مشروع زراعي حقيقي يعتمد على الطرق العلمية التي تناسب بلدنا، وعلى الجهود الذاتية للشعب المصري
3. عودة الجيش لثكناته وتسليمه كافة المشروعات للقطاع العام مع ضمان الرقابة الشعبية والمجتمعية، وإلغاء المحاكمات العسكرية نهائياً، وتطهير القضاء لضمان محاكمات عادلة بشكل مستقل دون التدخل بأي قرارات عسكرية أو سيادية
4. تحديد سقف للملكية بما لا يتجاوز 100 مليون جنيه شاملة الأراضي والعقارات والشركات والسيولة للأسرة الواحدة، والإستيلاء على ما يزيد عن ذلك لتوفير موارد ذاتية للدولة وتمويل مشروعاتها وصنع نهضة حقيقية
شعبنا العظيم، يا كل المضطهدين والمحرومين والجياع، لا أمل لكم إلا بأياديكم، فلن تخسروا سوى قيودكم، فلا فرق بين الموت جوعاً وعطشاً وهماً وكمداً وبين من يموت وهو يطالب بحقه في حياة أفضل
مفيش حلاوة من غير نار، ولا حرية بدون تضحية
وآدي سياسة القرض الدولي .. جوع ومذلة وغلا أسعار
لن يحكمنا النقد الدولي .. لن يحكمنا الإستثمار
عاش كفاح الطبقة العاملة وحلفائهم من الفلاحين الفقراء والطلاب الإشتراكيين والثوريين
عاش نضال الشيوعيين
الحزب الشيوعي الثوري – مصر
15 أغسطس 2016م
Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: