عمال إفكو يحكون عن الإضراب وما حدث معهم من إنتهاكات

13 02 2017

%d8%b1%d8%a7%d9%85%d9%8a-%d9%86%d8%b9%d9%8a%d9%85-%d8%a3%d8%ad%d8%af-%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a5%d9%81%d9%83%d9%88

يحكي رامي نعيم : ” بعد تعرضي لإصابة عمل، في يدي، امتنعت الشركة عن تقديم الدعم الصحي، وكان لابد من الإسراع في اتخاذ خطوات العلاج، انتقلت بين أكثر من مستشفى ، كل منها بتشخيص مختلف، حتى تدهورت الحالة، واصيبت يدي بانسداد في الأعصاب، وكان يجب أن أحصل على إجازة علاج طويلة، وامتنعت الشركة عن تسديد راتبي، بالإضافة إلى مصاريف العلاج، ومدير الإنتاج رفض تسديد مصروفات العلاج السابقة وعدم اعتبارها إصابة عمل، وتم نقلي لمكتب إداري لأن الإصابة أصبحت خطيرة، وتكون صديد في الأصابع، وتطور الأمر لضمور في عقل الأصابع، وأصبح من المستحيل القيام بأي نشاط .

وعن الإضراب قال، “كنت متضامن مع زمايلي زي أي عامل، وفي يوم اتقبض على الناس الساعة 2 بليل، كلمتني المحامية، نها ثابت، بلغتني إن احمد عبد الباسط، اتقبض عليه من البيت، كلمت عمال الشركة، وعرفت منهم أن أحمد عبد الباسط اتقبض عليه هو واكرم كمال، وبدأت اتواصل مع محاميين، وبعدين رحت النيابة، وهناك قابلت احمد عبد الباسط، وقالي اهرب عشان اسمي مذكور في القضية وفي ليلة الفض كان فيه كمية عربيات رهيبة وكلاب بوليسية وعساكر فض الشغب، لفض الاعتصام بالقوة، وتم الاعتداء علينا.

%d8%b1%d8%a7%d9%85%d9%8a-%d9%86%d8%b9%d9%8a%d9%85-%d8%a3%d8%ad%d8%af-%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a5%d9%81%d9%83%d9%882 %d8%b1%d8%a7%d9%85%d9%8a-%d9%86%d8%b9%d9%8a%d9%85-%d8%a3%d8%ad%d8%af-%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a5%d9%81%d9%83%d9%883





“مركز التغذية المدرسية” مولد وصاحبه غايب.. والعمال: حقوقنا ضايعة (1-3)

13 12 2016

%d8%a5%d8%b9%d8%aa%d8%b5%d8%a7%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a3%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d9%81%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3

استمراراً للانتهاكات التي تمارسها إدارة المؤسسات ضد العاملين، سواء عن طريق عدم زيادة رواتبهم، أو إجبارهم على العمل بوظيفة ليس لها علاقة بتخصصاتهم، وبذلك يصبح العامل أو الموظف فريسة سهلة في يد صاحب العمل الذي قد يلجأ أحيانًا للفصل التعسفي، وما أكثره هذه الأيام.

 

في المنوفية

قال أحد مندوبي التوزيع بالمركز الخدمي للتغذية المدرسية، إن المسئول علاء عزوز، أصدر قرار يوم الاربعاء الماضي، بوقف مندوبين التوزيع عن العمل، وتحويلهم إلى المحكمة التأديبية، وقفهم لمدة 3 أشهر، وصرف نصف رابتهم.

وأضاف أنه تم عمل توكيلات جماعية لأحد المحامين لرفع قضية ضد الوزارة من أجل رد الحقوق المسلوبة للمندوبين.

جاء ذلك كله اعتراضاً على عدم تنفيذ قرار إدارة المركز بعدم اشتغال العمال في وظيفة مندوب توزيع، ولكن الإدارة تجبرهم على العمل في الإنتاج “كعامل”.
%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9-1

وصرح أحد المندوبين أنهم كانوا يعملون بالمشروع الخدمي بالمنطقة الصناعية بقويسنا بمحافظة المنوفية، وكنا نشغل وظيفة مندوبى التوزيع، كما أننا لانلتفت إلى الزيادة السنوية، أو العلاوات، أو المستحقات التي تُعتبر هي حق لكل مواطن، وكل موظف بالدولة، ومن حق المركز أيضًا، وأننا نبذل قصاري جهدنا حتى نحقق أقصى ربح للمركز، ولكل منا حقوق وواجبات والتزامات يجب علينا أن ننفذها، ولكن لابد من وجود مقابل لهذا المجهود.

%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9-2

وأوضح المندوب قائلاً: “ومن الفساد الموجود بالمصنع، وجود علاقة نسب بين مدير المصنع الاستاذ حمدي، وبين متعهد توزيع الوجبات، ابراهيم، كما ان علاقة النسب التى تربطهما أدت الى التلاعب بوزن الوجبة المدرسية وحجمها، لسد عجز التوزيع، الناتج من إهدار المتعهد الوجبات عند التوزيع، كما أن المدير التنفيذى للمشروع اتفق مع المتعهدين على توزيع الوجبات بدون مندوب، ووافق المسئول “علاء عزوز” المدير التنفيذي للمشروع الخدمي للتغذية المدرسية على مستوى الجمهورية، كما منعت إدارة المركز المندوبين من التوقيع في دفتر الحضور والإنصراف، وتم منعهم من العمل المنوط بهم، عن طريق العقد المبرم بين المندوبين وبين وزارة الزراعة، وهذا العقد ملزم للطرفين بكل ما جاء به من بنود.

%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9-3

وأشار أحد المندوبين، رافضاً ذكر اسمه، إلى أن المدير التنفيذى للمركز الخدمي للتغذية، علاء عزوز، أصدر أوامر بإلغاء العقد المبرم بيننا وبين وزارة الزراعة، وعندما تم منعنا من القيام بوظيفتنا قمنا بتحرير محضر لاثبات الواقعة التي حدثت في يومها، وعندما تم منعنا من الامضاء في دفتر الحضور والانصراف، قمنا بعمل محضر لاثبات الواقعة أيضا، كل ذلك لأجل الاحتفاظ بحقوقنا الوظيفية، وبالوظيفة التي نشغلها.

%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9-4

وأضاف: “سائقوا السيارت الآن هم من يتولون توزيع المنتجات المدرسية على الطلاب، مما يعد اهدارا للمال العام لأن منهم الأميين ولا يعرفون بشروط سلامة الوجبات ولا يعون المسئولية الملقاة على عاتقهم، ولا يهتمون بالشهادات الصحية، والنظافة الشخصية التي تؤثر على الوجبة وسلامتها.

%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9-5

وتابع: “عندما تدخل الجيش، وجاء إلى المركز أصبح من حق المندوبين أن يقوموا بشغلهم على مدار يومين فقط، بدلاً من أسبوع، وأصبح من حق الجيش 3 أيام في الاسبوع، وقالت إدارة المركز، إن وظيفة المندوب في ذلك الوقت لاتهمنا كثيراً، وإحنا ممكن نشغلكوا كعمال في الإنتاج واحنا مش محتاجين عمال كمان بس احنا قولنا نعرض عليكم، ولما جينا طالبنا بزيادة مرتبتنا قالنا عندى عجز في الميزانية، ولما وزارة الزراعة طلبت المدير التنفيذى للمركز بتقديم 13 مليون جنيه تأخير، فوجئنا كمندوبين أنه ذهب ودفع الفلوس المطلوبة، وطيب وليه لما طلبنا منه زيادة مرتبات قالنا مش معايا”.

%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9-6

وأكد المندوب قائلاً، “إحنا كنا شغالين بنظام اليومية، وكان اليوم بـ6 جنيهات، وبعد كدة بدأت اليومية تزيد حتى وصلت لـ15 جنيها، وهناك الكثير من الطلاب جاءهم حالات تسمم بسبب الاهمال في الوجبات بالمحافظات”.

 

%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9-7

في السلام بالقاهرة

قال أحد العاملين بالمشروع إنه جميع العاملين بالمشروع الخدمى للتغذية المدرسية، بمدينة السلام، في القاهرة، نظموا وقفة احتجاجية، أول أمس الأحد؛ للمطالبة بحقوقهم، المتمثلة في التثبيت، وصرف مكافآت، وزيادة الرواتب.

وأضاف أنهم أثناء وقفتهم الاحتجاجية، التى استمرت إلى اليوم الثلاثاء، تم تهديدهم بالحبس، أو الفصل التعسفي، وقال لهم المسئول: “مش هخليكوا تباتوا في بيتكوا”، رافضين فض الاعتصام لحين الحصول على مطالبهم كاملة.

%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9-8

في القليوبية

ذكر أحد العاملين بمصنع القليوبية قائلا: “إحنا عندنا ظلم وافترى، المهندس صاحب المشروع بيتنطط على العامل ونفسنا نحس أننا بني آدمين، وهما من غيرنا ولا حاجة، وبمزاجه ممكن ينقل أي حد في أي حتة سواء تعبان أو مش تعبان، وفي المركز بالقليوبية يوجد به ظلم، وقهر، وإهانة للمشتغلين، إحنا كل اللى بنطالب بيه حقنا من حيث زيادة المرتبات، ونطالب أن المسئول ينزل ويتكلم معانا ويسمعنا، إحنا بيبقى معانا ملاليم لحد آخر الشهر”.

%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9-9

في العريش

قال أحد العاملين بالمركز، رافضاً ذكر اسمه: “تعتبر مطالبنا نفس مطالب الفروع الأخرى، لأنهم يسيروا على نفس النهج، بالإضافة إلى عدم الاهتمام بالعاملين بالمصنع، وعدم زيارة أي مسئول للعاملين منذ تولي الإدارة الجديدة، كما أنهم طردوا عمال اليومية، وألغوا جميع المندوبين بكل الفروع، مع العلم أنهم واجهة المصنع، وتم الاعتماد على السائقين، والسائق لا يهمه سوى مصلحته الشخصية فقط، بمعنى أنه لا يحافظ على المنتج، أو على سمعة المصنع، مضيفاً أن قلة الكمية المنتجة تُعرّض المصنع لفقد جزء من الميزانية، مما يترتب عليه ضعف الموارد إلى أن يتم إغلاق المصنع، والمشاكل التى نتعرض لها يومياً بسبب الاوضاع الامنية بالعريش.

%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9-10

في المنيا

أوضح أحد العاملين بالمركز في محافظة المنيا قائلا: “يزيد الوضع كل يوم سوءا عن اليوم الذى يسبقه، من حيث حقوقنا التي توجد في العقد ولا تنفذ، ولايوجد زيادة في الرواتب، وبجوار ذلك كله يوجد قرارات تعسفية من جانب الإدارة ضد العمال، حيث تم تحويل جميع المندوبين للمحاكمة التأديبية”.

%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9-11

في البحيرة

أكد أحد العاملين بالمركز، رافضاً ذكر اسمه قائلا “المدير كل يوم بيهدد الناس علشان هو متوصي علينا أوى، ومش معتبرنا بني آدمين خالص، بعد ما كنا مناديب خلانا عمال إنتاج وتغليف، ومافيش تثبيت، والمرتبات زي ماهي في ظل غلاء الأسعار إحنا محدش حاسس بينا، غير كدة بيقولنا يا تشتغلو يا كل واحد يروح على بيته، غير إهدار المال في المصنع، غير أنه مبيوزعش الوجبات بانتظام، وده مسبب خسائر للمصنع كبيرة، مؤكداً أن المدير التنفيذى للمشروع يشغل 3 مناصب، كما أن شقيق زوجته يشغل منصب لواء في المخابرات”.

 

وتطالب كل الفروع الخاصة بالمشروع الخدمي لتغذية الوجبات المدرسية للطلاب، برحيل المدير التنفيذى للمشروع علاء عزوز، وأنهم في حال عدم تنفيذ مطالبهم سينظمون وقفات احتجاجية واعتصام مفتوح، قائلين: “احنا عارفين إننا مش هناخد حقنا لنا الله احنا ناس غلابة مش زيهم”.

%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ba%d8%b0%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9-12

في حين اكدوا جميع العاملين بالمركز الخدمي، في جميع المحافظات، أنهم يتقاضوا مرتباً حوالى 1000جنيه، حيث كان من المفترض أن يقبضوا 1358 جنيه، كما هو مكتوب بالعقد، في حين قال أحد العمال 358 جنيه “إحنا مش عارفين بيروحوا فين”