عمال إفكو يحكون عن الإضراب وما حدث معهم من إنتهاكات

13 02 2017

%d8%b1%d8%a7%d9%85%d9%8a-%d9%86%d8%b9%d9%8a%d9%85-%d8%a3%d8%ad%d8%af-%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a5%d9%81%d9%83%d9%88

يحكي رامي نعيم : ” بعد تعرضي لإصابة عمل، في يدي، امتنعت الشركة عن تقديم الدعم الصحي، وكان لابد من الإسراع في اتخاذ خطوات العلاج، انتقلت بين أكثر من مستشفى ، كل منها بتشخيص مختلف، حتى تدهورت الحالة، واصيبت يدي بانسداد في الأعصاب، وكان يجب أن أحصل على إجازة علاج طويلة، وامتنعت الشركة عن تسديد راتبي، بالإضافة إلى مصاريف العلاج، ومدير الإنتاج رفض تسديد مصروفات العلاج السابقة وعدم اعتبارها إصابة عمل، وتم نقلي لمكتب إداري لأن الإصابة أصبحت خطيرة، وتكون صديد في الأصابع، وتطور الأمر لضمور في عقل الأصابع، وأصبح من المستحيل القيام بأي نشاط .

وعن الإضراب قال، “كنت متضامن مع زمايلي زي أي عامل، وفي يوم اتقبض على الناس الساعة 2 بليل، كلمتني المحامية، نها ثابت، بلغتني إن احمد عبد الباسط، اتقبض عليه من البيت، كلمت عمال الشركة، وعرفت منهم أن أحمد عبد الباسط اتقبض عليه هو واكرم كمال، وبدأت اتواصل مع محاميين، وبعدين رحت النيابة، وهناك قابلت احمد عبد الباسط، وقالي اهرب عشان اسمي مذكور في القضية وفي ليلة الفض كان فيه كمية عربيات رهيبة وكلاب بوليسية وعساكر فض الشغب، لفض الاعتصام بالقوة، وتم الاعتداء علينا.

%d8%b1%d8%a7%d9%85%d9%8a-%d9%86%d8%b9%d9%8a%d9%85-%d8%a3%d8%ad%d8%af-%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a5%d9%81%d9%83%d9%882 %d8%b1%d8%a7%d9%85%d9%8a-%d9%86%d8%b9%d9%8a%d9%85-%d8%a3%d8%ad%d8%af-%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a5%d9%81%d9%83%d9%883

Advertisements




براءة عمال افكو.. و26 عامل ينتظرون العودة للعمل

30 01 2017

egypttoday-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d9%8a%d8%b3

أصدرت محكمة الجنح، أمس 29-1-2017، حكمها ببراءة 19 عامل من عمال شركة افكو بالسويس، من تهم الإضراب عن العمل، والشغب واحداث تلفيات بمعدات الشركة.

وكان العمال قد لجئوا للاعتصام مطالبين بالتوزيع العادل لعلاوة غلاء المعيشة التي سعوا إليها بكل الطرق، وصولا لمخاطبة صاحب الشركة في الإمارات، والذي بدوره أقر مبلغ 800 ألف جنيه كعلاوة غلاء معيشة شهرية للعاملين بالشركة، ولكن العمال فوجئوا بأن 80% من هذا المبلغ تم توزيعه علي العضو المنتدب والمديرين، حيث كانت علاوة غلاء المعيشة لعدد كبير من العمال لا تتعدي 180 جنيه بينما علاوة العضو المنتدب 42 ألف جنيه شهرياً.

وقد تم فض اعتصام العمال بالقوة من خلال حملة مكونة من 52 عربة أمن مركزي من الثلاث محافظات (السويس-بورسعيد-الإسماعيلية)، بقيادة 18 لواء، وتم اقتحام عدد من منازل العمال الـ 19 (ضمنهم 11 أعضاء مجلس إدارة النقابة المستقلة) الذين تم توجيه إليهم الاتهامات السابق ذكرها، كما منع من دخول الشركة 26 عامل تمهيداً لفصلهم من العمل ضمنهم الـ 19.

مبروك لعمال أفكو البراءة، ولكل من تضامن معهم حتى تمت تبرئتهم، ولكن معركة عمال افكو لم تنته بعد، فهناك 26 عامل طردوا من عملهم بينهم اثنان لديهم إصابات عمل بالشركة تسببت لهم في إعاقات، قررت إدارة الشركة التخلص منهم، وهم الآن لديهم ما يعوقهم عن العمل في أي مكان آخر.
فلنكمل التضامن مع عمال أفكو