International Monetary Fund

15 08 2016

Great Egyptian people

Egyptian youth who are the present and future of Egypt

Dear comrades

During the massive crisis that Egyptian people pass which represents at increasing prices in a crazy way daily , the regime disparages the people and make a convention with International Monetary Fund (IMF) to get 12 billion $ loan for 3 years. Its known that IMF and its history of dealing with a lot of countries has a very un fair conditions against poor people , workers and thdir allies from pessants.

This conditions are :-

– cancelling supply totally for all commodities.

– ending of general sector completely.

– privatization every thing like necessary utilities( health, education etc…)

– give the business men and investors all freedom to steal and exploit the Egyptian people

– connect the Egyptian market with global capital more and more which led by USA that dominate the IMF with complete dependence on American Imperialism and excuting all its orders even sending our army to serve the imperial project at the region this end any patriotic adjective claimed from this regime which became an excutive tool at hands of IMF.

The regieme and its choir telling us lies that there is no conditions for this loan although the declarations of IMF negotiators at Cairo that was in public insisted on economic conditions like cancelling supply , taxes of added value and reform the laws of investment (to facilitate the organized steal . This was confirmed by what have been published at global economic magazines and IMF website. All this under the rule of fascist military regime proclaiming patriotism , selling all country, make people starve , shooting who demand better life for people and those who defend poor people and country against selling.

For example , tomorrow at 16 aug. 2016 the workers of navy arsenal (civilian workers) will be send to military court at Alexandria city because they demnded their rights at earning their life.

This military fascist regime has no hope at national project at industry and agriculture to save our country from poverty, hunger, unemployement and dependence but it became a symbol of dendence and an evidence for it. Which type of disparage the regime do as if there is no Egyptian people?! . Once it surperises people by selling land of country (Tiran and Sanafir islands) to his boss from Al Saod family that are agents to American imperialism after negotiations more than three months without informing the people and with premeditation of blackout on it or publishing any news about it. Rima do it again and again (Egyptian proverb) and the regime disparage again the people and surprise them by success of negotiations with IMF also this negotiations last for more than 3 months with out any declarations. We ask which negotiations will be in the future?! Which is hidden is more ( Egyptian proverb) .

Does the solution come by borrow money from outside with very unfair conditions to destroy the country and people?! Or at national project (industry , agriculture etc..) to acheive national independence and limit the import of commodities and product instead of this?!

Heroine masses :-

there is no hope completely at this regime and there is no solution only masses confrontation to regime and policies to end it and the masses should adopt the national project as astart for independent country and happy people which is :-

– Restoration of public sector without any conditions , restart of closed factories and development of national industry to satisfy all people demands.

– Begining at real agriculture project depend on scientific ways which is suitable for our country and self efforts of Egyptian prople.

– The army should go back to its barracks and get hands over all projects that should be managed by civil sectors with popular tight control , cancelling military courts completely and cleansing the judiciary to ensure independent fair trials with out any military or Sovereign intervention

– limit the ownership to became no more than 100 milion L.E. containing lands, companies, cash and real states for the family and nationalize the rest of wealth to get self supply to the country so can finance the projects.

Great Egyptian people , all oppressed and hungry you have no other hope just your struggle you will lose nothing but chains, there is no deference between the death from starvaton or death while demanding rights , you should sacrifice your freedom.

Long live working class and its allies from pessants and revolutinary students struggle.

Long live communists struggle.

RCP-Egypt

15 Aug. 2016

Advertisements




بيان جماهيري – صندوق النقد الدولي

15 08 2016

%d8%b5%d9%86%d8%af%d9%88%d9%82-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%82%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a

صندوق النقد الدولي
شعب مصر العظيم، يا شباب مصر ويا حاضره ومستقبله، الرفيقات والرفاق الأعزاء
في ظل الأزمة الطاحنة التي يمر بها الشعب المصري، وإرتفاع الأسعار في كل شئ بشكل جنوني ويومي
يستهين النظام الحاكم بشعب مصر ويعقد إتفاقية مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار على مدار 3 سنوات
ومن المعروف عن صندوق النقد الدولي وتجاربه مع عدة دول ثبت أن له شروطاً مجحفة ضد الفقراء والعمال وحلفائهم من الفلاحين الفقراء
هذه الشروط تتمثل في الآتي :-
– رفع الدعم كلياً ونهائياً عن كافة السلع
– بيع القطاع العام والتخلص منه نهائياً
– خصخصة كل شئ من خدمات أساسية ( كالصحة والتعليم وغيرها من الخدمات )
– إطلاق يد رجال الأعمال والمستثمرين في نهب وسرقة وإستغلال الشعب المصري
– ربط السوق المصري بالرأسمال العالمي أكثر وأكثر، والذي تقوده أمريكا المهيمنة على صندوق النقد الدولي إضافة للتبعية الكاملة للإمبريالية الأمريكية وتنفيذ كافة طلباتها حتى تصدير جيشنا لخدمة المشروع الإمبرياالي في المنطقة
وذلك ينهي أي صفة وطنية يدعيها النظام الحاكم في خدمة شعبه، بل أصبح هذا النظام أداة تنفيذية في يد صندوق النقد الدولي ومموليه وعلى رأسهم أمريكا
ثم يخرج علينا النظام الحاكم والمطبلتية بكذبة أنه لا توجد شروط للقرض، بالرغم من تصريحات مفاوضي صندوق النقد بالقاهرة التي قالت علناً شروط إقتصادية كإلغاء الدعم وفرض ضريبة القيمة المضافة وإصلاح قوانين الإستثمار “بما يسهل النهب المنظم” والقضاء على القطاع العام نهائياً، ويؤكد ذلك ما تم نشره في المجلات الإقتصادية العالمية وموقع صندوق النقد الدولي ذاته
كل ذلك يتم في ظل نظام عسكري فاشي يدعي الوطنية ويبيع البلد طولاً وعرضاً ويجوع شعبه ويصدر الرصاص إلى صدور من يطالب بحياة أفضل لهذا الشعب ومن يدافع عن الفقراء وعن الوطن ضد البيع
فعلى سبيل المثال مؤخراً وبتاريخ 16 أغسطس 2016 محاكمة عسكرية لعمال الترسانة البحرية بالأسكندرية لمجرد مطالبتهم بحقوقهم في لقمة عيش شريفة
فنظام عسكري فاشي مثل هذا النظام لا يحمل في باطنه أي أمل في مشروع قومي في الصناعة والزراعة ينقذ بلدنا من الفقر والجوع والبطالة والتبعية، حتى أصبح هذا النظام رمزاً للتبعية بل ودليلاً عليها.
أي إستهانة هذه التي يستهين بها هذا النظام بالشعب المصري وكأنه غير موجود، فمرة يفاجئنا ببيع أراضي الوطن “جزيرتي تيران وصنافير” لأسياده من آل سعود عملاء الإمبريالية الأمريكية بعد مفاوضات دامت أكثر من 3 شهور بدون علم الشعب المصري وبتعمد التعتيم على تلك المفاوضات أو نشر أي أخبار عنها.
وترجع ريما لعادتها القديمة، ومرة تانية يستهين النظام الحاكم بالشعب المصري ويفاجئنا بنجاح مفاوضاته مع صندوق النقد الدولي والإتفاق على هذا القرض ذو الشروط المجحفة، بالرغم من أن تلك المفاوضات دامت أيضاً أكثر من 3 شهور بدون حس ولا خبر، وبتعتيم كامل أيضاً على الشعب المصري
فبأي قرارات ومفاوضات أخرى سيطالعنا هذا النظام، وما خفي كان أعظم
فهل الحل في الإقتراض من الخارج بشروط غاية في الإجحاف لتدمير الوطن وشعبه !؟ أم في مشروع وطني يحقق الإستقلال الوطني في الصناعة والزراعة ويحد من إستيراد السلع ويقوم بالإنتاج بدلاً عن ذلك !؟
يا جماهير شعبنا البطلة إن الأمل مفقود في ذلك النظام جملةً وتفصيلاً، ولا حل سوى مواجهة جماهيرية لذلك النظام وسياساته تطيح به وتتبنى الجماهير مشروعها القومي للخلاص من الفقر والجوع والبطالة والتبعية
ويتمثل مشروع الخلاص في النقاط التالية كبداية لبلد حر مستقل وشعب سعيد :-
1. رجوع القطاع العام بدون قيد أو شرط، وإعادة تشغيل المصانع المغلقة وتطوير الصناعة الوطنية حتى تستطيع تلبية إحتياجات الشعب على كافة المستويات
2. البدء في مشروع زراعي حقيقي يعتمد على الطرق العلمية التي تناسب بلدنا، وعلى الجهود الذاتية للشعب المصري
3. عودة الجيش لثكناته وتسليمه كافة المشروعات للقطاع العام مع ضمان الرقابة الشعبية والمجتمعية، وإلغاء المحاكمات العسكرية نهائياً، وتطهير القضاء لضمان محاكمات عادلة بشكل مستقل دون التدخل بأي قرارات عسكرية أو سيادية
4. تحديد سقف للملكية بما لا يتجاوز 100 مليون جنيه شاملة الأراضي والعقارات والشركات والسيولة للأسرة الواحدة، والإستيلاء على ما يزيد عن ذلك لتوفير موارد ذاتية للدولة وتمويل مشروعاتها وصنع نهضة حقيقية
شعبنا العظيم، يا كل المضطهدين والمحرومين والجياع، لا أمل لكم إلا بأياديكم، فلن تخسروا سوى قيودكم، فلا فرق بين الموت جوعاً وعطشاً وهماً وكمداً وبين من يموت وهو يطالب بحقه في حياة أفضل
مفيش حلاوة من غير نار، ولا حرية بدون تضحية
وآدي سياسة القرض الدولي .. جوع ومذلة وغلا أسعار
لن يحكمنا النقد الدولي .. لن يحكمنا الإستثمار
عاش كفاح الطبقة العاملة وحلفائهم من الفلاحين الفقراء والطلاب الإشتراكيين والثوريين
عاش نضال الشيوعيين
الحزب الشيوعي الثوري – مصر
15 أغسطس 2016م